مواضيع أخرى
نانسي عجرم تنثر الفرح وتُدخل نوعيّة جديدة من الكليبات للعالم العربي في "بدنا نولّع الجوّ"
نانسي عجرم تجسّد ازدواجيّة المشاعر بين حيرة العاشقة وشكوك الزوجة في "حاسّة بيك"
ليلى كنعان: أبكتنا نانسي عجرم خلال تصوير "حاسّة بيك"
شيرين عبد الوهاب بإطلالة جديدة وحيويّة
نانسي عجرم نجمة مهرجانات الصيف بامتياز
نانسي عجرم تتربّع على عرش الـ”Pop” العربي في “ومعاك”
أبرز إطلالات نانسي عجرم في كليب "ومعاك"
عمرو دياب بين الإيقاعات المتجدّدة والإحساس المرهف في "كل حياتي"
شيرين عبد الوهاب تفجّر "Hit" لاتيني النكهة مع "نسّاي"
في ألبومها الثامن:
نانسي عجرم تبحث عن الجديد المختلف و تعيد صياغة هويّتها الموسيقية
نانسي عجرم تبحث عن الجديد المختلف و تعيد صياغة هويّتها الموسيقية

بشّار زيدان - بالجوّ: منذ أن بدأت النجمة اللبنانية نانسي عجرم بالتمهيد لصدور ألبومها الجديد "٨" كان من الواضح أنها تجهّز لشيء غير متوقّع، و ما أن بدأت إعلانات كليب "ما تيجي هنا" حتى أدركنا أن الأغنية ستعيدنا إلى أيام "أخاصمك آه" و "آه ونص". 

 

كليب "ما تيجي هنا": خطوة ذكيّة حقّقت هدفها خلال يومين

صدر الكليب منذ يومين ليثير عاصفة من ردود الفعل، فالكليب تخطّى كل التوقعات بمدى استعداد نانسي للعودة للشخصية الشقية الطريفة و المثيرة. إن أردنا اختصار الحديث عن الكليب نقول أنها خطوة ذكيّة حقّقت مرادها منذ أول يومين، إذ أصبح "ما تيجي هنا" الكليب العربي الأسرع وصولاً لعتبة المليون مشاهدة على اليوتيوب. لكن ما الذي حدث فعلاً؟ ما الذي يميّز هذا العمل؟ و ما هي مقوّمات نجاحه؟

 

الناحية الأكثر إثارة للاهتمام في هذا الكليب هي أنه يضع الجمهور في اختبار حقيقي. منذ نحو ١٢ عام أطلّت علينا نانسي عجرم بشخصيّة شبيهة فغيّرت قواعد الساحة الفنية و قلبتها رأساً على عقب، و من بعدها أثبتت سريعاً أنها فنانة موهوبة لا يمكن وضعها في قالب واحد و تابعت في تحقيق النجاحات عاماً بعد... و يأتي الاختبار هنا في كيفية تقبّل الجمهور لنانسي عجرم المثيرة بعد مرور هذه الأعوام و بعد أن عرفوها و أحبوها. الإجابة قد تتفاوت كما في كل عمل فنيّ، لكن هناك بضعة حقائق أثبتتها نانسي بإقدامها على هذه الخطوة، أوّلها هي أنها ما زالت قادرة على إثارة الجدل مجدداً تماماً كما فعلت في أول كليب عرفها الجمهور فيه، و أنها حتى بعد مرور أكثر من عشرة أعوام ما زالت الفتاة الجميلة الشقية التي دخلت قلوب الناس. 

 

مخطئ من يعتقد أن نانسي و طاقم العمل الذي أنتج كليب "ما تيجي هنا" لم يتوقعوا حدوث شيء من المفاجأة أو الصدمة، فهذا أمر بديهي و هو جزء من مكوّنات الكليب. لم يحدث هذا الأمر بالصدفة ولا عن طريق الخطأ، بل إنه تجديد للمعادلة الذكيّة التي أطلقت نانسي عجرم إلى النجومية. 

 

الكليب يتّسم بأجواءه الشعبية المستوحاة من الأفلام المصرية القديمة، قصّته تجمع ما بين الطرافة و الإثارة. هذه الجملة تحديداً لا بد و أنها تكرّرت مرّات عدّة عندما كانت نانسي تتحدّث عن كليب "أخاصمك آه" عند صدوره، إلا أنها هذه المرّة ليست مضطرة للشرح و التبرير، الكليب يصل للمشاهد ببساطة و يوصل الأغنية بشكل مميّز. 

 

ألبوم مختلف يُبحر في حالات موسيقية جديدة 

 ما أن تخرج من تأثيرات كليب "ما تيجي هنا" يمكنك أن تبدأ بسماع ألبوم "٨" و الاستمتاع بأغانيه. الألبوم يضمّ خمسة عشرة أغنية عنوانها العريض هو التنويع، ليس فقط من حيث اللهجات و الألوان الموسيقية، بل أيضاً من حيث الأفكار و الإسهام في تشكيل ألبوم مختلف عمّا اعتدنا عليه من نانسي عجرم. 

 

يبدأ الألبوم مع "ما تيجي هنا"، الأغنية الأكثر قابلية لتحقيق الرواج الجماهيري السريع، التي تذكّرنا بأنجح أغاني نانسي عجرم و تلبّي رغبة الجمهور في سماع "Hit" من هذا النوع. الأغنية تحقّق خطوة هامة ليس من السهل تحقيقها، إذ أنها تعيد صياغة لون نانسي عجرم و تقدّمه بقالب جديد. 

 

"مش فارقة كتير" تمهّد لمجموعة كبيرة نسبياً من الأغاني الدرامية التي يضمّها الألبوم. أغنية عاطفية تحمل كلمات قويّة أدتها نانسي بإحساس عالٍ و تكاملت فيها كافة العناصر لجعلها إحدى أقوى الأغاني في العمل، و هنا لا بد من التنويه بأن التوزيع حمل لمسات مميّزة أضافت لأجواء الأغنية. ننتظر رؤية كليب هذه الأغنية، لأنها تشكّل مادّة رائعة للتصوير. 

 

"من اليوم" تشكّل صيغة نانسي عجرم لأغنية الزفاف، و هي دون شكّ ستصبح من الأغاني المفضّلة لدى العشّاق، فهي تتناول هذه النوعية من الأغاني بشكل رومانسي جداً تمت صياغته بصورة راقية تختلف عن التوجه التجاري الذي يجتاح السوق بين آونة و أخرى. 

 

أغنية "يلا يلا" تبعث على الفرح و الحيوية، فهي الأغنية ذات الملامح الموسيقية الغربية، و هي لا تشبه أي من أغاني نانسي عجرم . أغنية جميلة جداً سترغب في سماعها مراراً و تكراراً، تتناول موضوعها الرومانسي بكلمات غير مستهلكة و قد أبدع طارق مدكور في توزيعها المبتكر. 

 

الألبوم يضمّ ثلاث أغنيات خليجية "تسابق الريح" هي أبرزها، إذ أنها الأقرب لتحقيق النجاح الجماهيري ليس فقط في الخليج بل خارجه أيضاً، لما تحمله من جمل موسيقية جميلة و توزيع مختلف. 

 

"راهنت عليك" تعيدنا للأجواء العاطفية، الحبيبة المكسورة التي خاب أملها بحبيبها. و مجدداً تثبت نانسي أنها أرادت التوجّه لهذا اللون بشكل مختلف، إذ تأتي الكلمات لتشكّل الأساس القوي للأغنية و يترجمها أداء نانسي بإحساس دافئ. 

 

"شو هالقصة" الأغنية اللبنانية الأكثر تميّزاً في العمل، ليس فقط لتوزيعها المبتكر، بل لأنها تُظهر حرص نانسي في كل ألبوم على الابتعاد عن الموجة التجارية السائدة في الساحة الغنائية اللبنانية، إذ أنها تقدم الأغنية اللبنانية الإيقاعية بروح جديدة غير مستهلكة و تتابع في تكوين خطّ يخصّها وحدها فيما يقع غيرها في قوقعة من التكرار و الرتابة. 

 

تفرض أغنية "اتنين صحاب" نفسها في الألبوم، كونها تعالج موضوع لم يتم تناوله سابقاً بين الأصحاب المتقاربين لدرجة تجعل الجميع يظن أنهما أحبة. الأغنية مكتوبة بإبداع كبير، و قد تفوّقت نانسي على نفسها في أدائها الطربي لهذه الأغنية. 

 

"و بكون جاي ودْعك" أغنية لبنانية طربيّة الطابع تحمل فكرة مميّزة في كلماتها و أجواءها الموسيقية، ينطبق عليها ما ذكرناه سابقاً حول بحث نانسي عمّا هو مختلف في الأغنية اللبنانية. تختلف روح الأغنية عن كافة أغاني نانسي و تضيف عنصراً مميّزاً للألبوم، كونها تشكّل تجربة موسيقية خاصة. 

 

تتواصل الأجواء الطربية الإيقاعية بالوصول إلى أغنية "بقى كل ده"، التي تحمل لوناً ووتيرة موسيقية تختلف عن بقيّة الأغاني المصرية التي يضمّها الألبوم. "بقى كل ده" هي من الأغاني التي سيحبها المستمع مع مرور الوقت. 

 

"فاكرة زمان" تشكّل حالة شديدة الخصوصية في الألبوم، فلأول وهلة تظنّها أغنية مصريّة إيقاعية تقليدية، و ما أن تبدأ بسماع الكلمات حتى تدرك أنها أكثر من ذلك بكثير، ففكرتها و كلماتها و جملها اللحنية تجعلها من أجمل أغاني الألبوم. "فاكرة زمان" تقدّم صياغة متجدّدة و متطوّرة للون "ابن الجيران" و أغاني أخرى أحببناها من نانسي، و هو أمر يحسب لها كونها استطاعت أن تعيد تقديم هذه النوعية من الأغاني بثوب جديد بالكامل و إعطاءها روح مختلفة. 

 

تخوض نانسي تجربتها الأولى مع اللون اللبناني الجبلي مع أغنية "يا خاين"، لتفاجئنا مع هذه الأغنية الجريئة وتعطي درساً لمن جعلوا هذا اللون من الأغاني مستهلكاً و مملاً. 

 

 

نجحت نانسي عجرم في هذا الألبوم بتقديم أغاني مختلفة، متنوّعة، جريئة، دخلت من خلالها مناطق لم تدخلها من قبل كما و جدّدت الألوان الموسيقية التي عرفناها منها.  ألبوم مدورس ليحقّق النجاح على مراحل، و هو ما ستساهم به الكليبات التي قامت نانسي بتصويرها لإصدارها تباعاً. و قد سجّل الألبوم بداية تخطّت كافة التوقعات بوصوله للمرتبة الأولى في المبيعات بالعالم العربي خلال وقت قياسي. هذا و يحتل الألبوم المرتبة الأولى في مبيعات الـ"iTunes" في مصر، السعودية، الإمارات، الأردن، لبنان، و البحرين، كما و يحتل مراكز متقدّمة ضمن الألبومات العالميّة (غير الأمريكية أو الأوروبية) على "iTunes" في الولايات المتحدة و فرنسا و بريطانيا و غيرها من دول العالم. مع هذا النجاح الكبير تذكّرنا نانسي عجرم مجدداً أنها النجمة العربية الأولى. 

 

التقييم :
937  Like | Unlike 547 
أرسل المقال عبر :
| More
أضف تعليق
تعليقات القراء - 5
nawal ajram - 2014-03-23 16:29:17
ahla kalam w ahela raeye tnx bashar 3ane jade album rai3e w clip rai3e w nancy daiman rai3a w top 1 enshalah mazide mina naja7 tistahile nancy nancy najma oula w msharafa ale arabe kiss love you nancy
anas ajram - 2014-03-24 10:44:52
«نانسي» مدرسة فنية فاخرة إحساسها عميق ومرهف أنيقة الحضور و متألقة بكل ما تعنيه الكلمة والحرف هذا الالبوم معجزة
lovenancy - 2014-03-24 10:45:34
بنزول الالبوم الوسط الفني يمر بحالة إنتعاش و «يتنفس» مجدداً ومن يعيشون في الوسط الفني يعانون حالة «إختناق» و أزمة نفسية مشتعلة
engin - 2014-03-24 10:48:14
بشّار زيدان حبيت كلامك كل كلمة قلتها صح شكرا رايك بيهمنا الله يوفقكم البوم نانسي٨ رائع
نيويورك - 2014-05-31 21:08:18
أغنية اثنين اصحاب كانت من اجمل اغاني الالبوم. فكرة جديدة ولم يتم طرحها من قبل لكن المقال عموما كان منصف للالبوم. بالفعل نانسي فنانة مبدعة وتستحق التقدير.